دليل الأدوية

دواء روفيرون أ Roferon A لعلاج التهاب الكبدي الفيروسي

روفيرون أ هيا عبارة عن سرنجات دوائية معقمة ومعبأة من قبل جاهزة للحقن المباشر، هيا أحد انواع البروتوكلات لعلاج الكثير من الفيروسات الوبائية والسرطانات الخبيثة التي تهدد حياة الكثير من المرضي وتضر بصحتهم، يجب الإشارة بأنهوفي الوقت الحالي، تم آكتشاف كثير من الأدوسة الآخري المضادة الفيروسات والأكثر قوة ودقة وأقل وطئا وضرر علي صحة المريض، يتم وصف الدواء بجرعاته والفترة اللازمة لاستخدامه فقط من قبل أطباء المناعة والباطنة المختصين، تابعنا في الأسطر القادمة بإذن الله وعونه، سوف نتحدث بآستفاضة عن حقن روفيرون بتعمق من حيث؛ تركيبها واستخدماتها وجرعاتها وموانع استعمالها وغيرها…

دواعي استخدام حقن روفيرون أ:

  • يتركب دواء روفيرون أ؛ من الإنترفيرون 2 أ.

هيا عبارة عن مضاد فيروسي قوي، يعمل علي إبطاء ومنع تكاثر الخلية الفيروسية، حيث يعمل علي كبح جماحها، حتي يعطي فرصة كبيرة لمناعة الجسم للتغلب عليها، ولذا يتم استخدام الدواء في كثير من الأمراض المناعية والفيروسية والأورام والسرطانات المختلفة كالأتي:

  1. تستخدم حقن روفيرون أ في حالة التهابات وفيروسات الكبد الوبائي سي وبي، وهيا من أخطر الفيروسات التي تصيب الجسم وتضر بصحته، فكلما كان اكتشافها سريعا، كلما تم السيطرة علي تكاثر وزيادة الفيروس، فزادت فرصة النجاة والشفاء منها بآذن الله.
  2. تستخدم حقن روفيرون أ في حالة Aids_kaposi sarcoma, وهيا عبارة عن أحد أنواع السرطانات الخبيثة، التي تتسبب في ظهور باتشات وتقرحات لونها وردي تحت الجلد وعلي اللسان والأنف والفم.
  3. تستخدم حقن روفيرون أ في حالة hairy cell leukemia, وهيا أحد سرطانات الدم التي تحدث نتجية عدم افراز نخاع العظام لكميات كافية من خلايا lymphocytes, وهيا أحد كريات الدم البيضاء.

جرعة حقن روفيرون أ وطريقة استخدامها السليمة:

  • تعتمد جرعة روفيرون أ والفترة الزمنية اللازمة لحقنها، علي اساس نوع المرض الذي يصيب المريض وشدة حالته المرضية ومدي استجابة الجسم للدواء.
  • يتم استخدام الحقنة تحت الجلد، بواسطة ممرض مختص، غالبا مرة واحدة كل فترة، قد تكون حقنة شهرية لفترة زمنية يحددها الطبيب المختص.
  • يجب الآلتزام بتعليمات الطبيب المختص، والجرعات التي يحددها، تزامنا مع عمل التحاليل اللازمة للكشف عن نسبة الفيروس.

موانع استعمال حقن روفيرون أ المختلفة:

  1. لا تستخدم حقنة روفيرون أ في حالة كنت تعاني من الحساسية المفرطة تجاه مادة الإنترفيرون، التي يتركب منها الدواء، منعا لأي مشاكل أو مضاعفات مرضية.
  2. لا تستخدمي حقنة روفيرون أ في حالتي الحمل والرضاعة الطبيعية، منعا لأي تأثير ضار علي صحة جنينك أو رضيعك.
  3. يجب الحذر الشديد، في حالة مرضي القلب والأوعية الدموية، أو التهابات الكليتن، وكذلك في الحالات المتأخرة من التليف الكبدي.
  4. احذر في حالة ضعف مناعة المريض، أو الاصابة بفيروس الإيدز.

طريقة حفظ وتخزين حقن روفيرون أ السليمة:

  1. احفظ حقن روفيرون أ في ياب الثلاجة في درجة حرارة ما بين 2 ل 8 درجة مئوية حتي لا تفسد مكونات الدواء.
  2. احفظ الحقن بعد عن ايدي الأطفال الصغار، حتي لا يتم العبث بها أو تضر بصحتهم.

الأثار الجانبية لحقن روفيرون أ المختلفة:

  1. الحساسية المفرطة.
  2. الحكة والهرش والالتهابات والتورمات.
  3. التهاب شديد وحرقان مكان الحقن.
  4. أعراض تشبه أعراض الآنفلونزا، علاوة علي التعب والإرهاق الشديد.
  5. العصبية الزائدة والتوتر والقلق وشد الأعصاب.
  6. أفكار انتحارية وتأرجح المزاج والإكتئاب.

Dr.Abdo Elrhman Elsonbaty

عبدالرحمن السنباطي خريج كلية صيدلة جامعة المنصورة، كاتب محتوي طبي محترف وخاصة في مجال الأدوية، كاتب في قسم دليل الأدوية علي موقع سي جي العربية، للتواصل معي ceges.org/contact_us .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى