التخطي إلى المحتوى
هاني أبو ريدة يحسم موقفه من رئاسة الاتحاد الأفريقي

حسم هاني أبو ريدة، الرئيس السابق للاتحاد المصري لكرة القدم، وعضو المكتب التنفيذي بالاتحادين الأفريقي والدولي، موقفه من الترشح لرئاسة الاتحاد الأفريقي خلال الفترة المقبلة؛ خلفًا للملغاشي أحمد أحمد، التي توجه له اتهامات عديدة خاصة بالفساد المالي، بجانب الاتهامات التي طالته من الرئيس التنفيذي الأسبق للكاف، المصري عمرو مصطفى مراد فهمي.

أحمد أحمد، جاء خلفًا للكاميروني عيسى حياتو في عام 2017، وساندت مصر بكل قوة لأحمد لأحمد، إلا أن قد يكون هناك تغييرات في وجهات النظر بالنسبة لمصر في الانتخابات المقبلة في العام المقبل 2021، وقد يترشح هاني أبو ريدة على رئاسة الاتحاد الأفريقي وذلك بسبب الاتهامات الكثيرة التي لاحقت أحمد أحمد في الفترة الأخيرة.

وقال هاني أبو ريدة في تصريحات تلفزيونية مساء اليوم الاحد، عبر قناة أون تايم سبورت ببرنامج أون تايم الذي يُقدمه الإعلامي سيف زاهر، إنه لم يحسم موقفه من الترشح لرئاسة الاتحاد الأفريقي؛ مشيرًا إلى إنه هذا الأمر مازال يدرسه لحسمه خلال الفترة المقبلة، في ضوء المطالبات الكثيرة التي تصل له بالترشح لرئاسة الكاف.

وتابع هاني أبو ريدة، بأن الترشح لرئاسة الكاف، سيكون ليس بالأمر السهل، طالما لم يكن على رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم، حيث أشار إلى إنه سيكون هناك صعوبة بالفوز بالمنصب طالما ليس على رئاسة الاتحاد الأفريقي، وليس منصب الرئيس فقط، بل إنه لا يضمن التواجد كعضو في المكتبين التنفيذيين بالاتحاد الأفريقي والدولي في ظل ابتعاده عن رئاسة الاتحاد المصري.

وكان هاني أبو ريدة رئيسًا للاتحاد المصري لكرة القدم؛ ولكنه تقدم باستقالته هو ومجلسه، بعد اخفاق منتخب مصر في بطولة كأس أمم أفريقيا 2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *